الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

رسالةٌ إليه

لماذا تجعلني أستبدلُ يقيني بريبٍ وشكوك؟؟ ...
لماذا تُجبرُني على إزاحةِ المُستحيلِ إلى خاناتِ المُمْكِنِ والمعقولْ؟ ...
لماذا تقُودُني إلى ما أرفضُه بما تفرضُه؟ ...
أهو اختبارٌ لصدقِ إيماني بك ؟؟
أم نتيجةٌ له؟؟

لو تعلم .. حين يسوءُ الواقعُ والمُتَوَقعُ ..
فالفوارقُ بين رفضِ أيهما تكادُ تختفي ..

فرجاءً ..
اعفني من امتحانٍ ..
التمردُ عليه أسهلُ بكثيرٍ من قبولِ نتيجته ..
ولو كان التمردُ أسوأُ عاقبةً ..
--------
هيثم مكارم

هناك 9 تعليقات:

Unique يقول...

مش فاهمة أوي .. بس عاجبني الكلام

هيثم مكارم يقول...

unique
-------
ربما لو غيرتُ العنوان وأسميته "رسالةٌ إلى الضمير" لكان الموضوع أوضح.

آسف للغموض ، ولكني لم أشأ التصريح لأترك القارئ يستنبط ، ربما يأتيني بتفسيرٍ مختلفٍ لكلماتي.

آسف ثانيةً للغموض ، وأشكر لك مرورك الكريم.

عمرو (مواطن مصرى)0 يقول...

هيثم بك

أنت عريس جديد..
ما هذه الصراعات النفسية الآن؟
الانطباع الأول يقول أنها رسالة إلى الله, و أن الأمانة ثقيلة,و متناقضات الحياة محيرة, والاختبار أشد من قدرة تحملنا.

وردك على "unique" يقول أيضا بصراع حول "لمن توجه الرسالة؟".. الله أم الضمير أم لطرف ثالث ..
أهو الواقع العام؟ أم شىء خاص؟
أرجو أن أكون قرأت بعض الشىء مما بصدرك..

وكل الأمنيات بالسكينة
دمت بخير

sweet angel يقول...

يالهووووووووي

هو ده وقت صراعات نفسيه ؟؟

اديك خليت الناس تقولك انت عريس جديد

بس انا تقريبا ممكن اقول ان دي مجرد خاطره
مفرداتها جميله ومعانيها كمان

لكن بعيده شويه عن الواقع بتاع حضرتك في الوقت الحالي
او لو اخدناها على وجه العموم
هتكون ولا صراعات نفسيه ولا حاجه
هتبقى الاحاسيس الدوريه الطبيعيه لكل انسان

حاسه اني مش عارفه اعبر
بس اكيد حضرتك فاهم قصدي

هيثم مكارم يقول...

عمرو
-----
ليست تخصني تلك الصراعات يا صديقي ، وإن لم يخل بن آدم من صراع.

كنت أدون تلك اللحظة الفاصلة التي ينتقلُ فيها الموظف من درجة شريف إلى درجة مرتشٍ ، من رتبة صالحٍ إلى رتبة فاسد.
اعتقدتُ ان إرهاصات هذا التحول تكون على نحو الحوار الذي دونته.

المهم .. بعد انتهاءي من الكتابة تراءى لي ان الرسالة قد تحمل معنىً أو معانٍ أخرى فلم أفصح عن الضمير حتى قرأت أول تعليقٍ فلم أستسغ غموضاً قد يعتريها.

شكراً جزيلاً وجودك البهي يا عمرو

د.أحمد عثمان يقول...

د هيثم
سعدت بمطالعة مدونتك
فقد ربحت صديقا و زميلا و قلما مميزا
في نظرة واحدة

الى تواصل يدوم

هيثم مكارم يقول...

sweet angel
-------------
أفهم مقصدك وتفهمين معناها.

أشكر لك تواجدك بنيتي الغالية.

دمتِ بخير

هيثم مكارم يقول...

د.أحمد عثمان
-------------

أنا الأسعد بزيارتك وثناءك.

أرجو أن أقاسمك الربح بتأنٍ لا بنظرةٍ واحدة ، فلم أعتد الكسب السريع.

أتمنى تكرار الزيارة ودوام التواصل

اخبار السيارات يقول...

thank you

اخبار السيارات