الاثنين، 5 يناير، 2009

رسالة

الحسوا ريالتكم ..
فما كانت ..
بعين شعوبكم شهدا ..
واستهدوا ضلالتكم ..
من الأنعامِ ..
فصمتُ النعمِ لو تدرون ..
من تخريفكُم أهدى ..
أزيحُوا عن شعاع الشمسِ أيديكُم ..
فقد حاك الظلامُ بنا ..
لمولودِ الضيا مهدا ..
دعونا نُلقمُ الثلجَ الذي يقتاتُنا ..
صهدا ..
دعونا نقتلُ الموتَ الذي نحياهُ ..
دعونا ننكثُ الأيمانَ ..
ونتركُ دوننا العهدا ..
احتكروا كراسيكُم إذا شئتُم ..
وألقاباً تُرافقكُم إذا رُحتم .. وإن جئتُم
فقط ..
نختارُ موتتَنا ..
دعونا مرةً نفنى ..
بعيداً عن أسرتِنا ..
دعونا في سبيلِ الموتِ ..
نمضي ..
نبذلُ الجهدا ..

*******

هيثم مكارم (الموءود سابقاً)

الجمعة، 2 يناير، 2009

الصف

رفعت إلى السما كفي ..
دعوتُ الله مبتهلاً ..
بأن لا ينتهي أجلي ..
قبل نهاية الصفِ ..
وأن لا تبدأ الحربُ ..
فإن الحرب لو بدأت ..
سألقى ها هنا حتفي ..
لأن الناس أصنافٌ ..
وصنفي ..
اعتاد أن تجري ..
الأمور ..
بغاية اللطفِ ..
وقفتُ مطالباً حقي ..
بلا ضربٍ ولا عُنفِ ..
بل أرضى بثلثيه ..
بل أدنى من النصفِ ..
فإن العمر مرهونٌ ..
لأولادي ..
وممنوعٌ من الصرفِ
********
يدورُ جدالٌ في الصفِ ..
رجلٌ قال :
"فتحُ اغتالت فينا العزة"
فرد آخرُ من خلفي :
"حماسُ السببُ فيما يجري الآن بغزة"
قال مفتشُ التموينِ :
"هل ذهبت مروءتُكُم ..إخوانكم تحت القصفِ"
وهتف صاحبُ الفُرنِ :
"هبوا للأرض المحتلة .. فالقولُ وحيداً لا يكفي"
صاح الناسُ جميعاً :
"غزة"
فاهتز الصفُ بها هزة ..
نحتني عن نسقِ الصفِ ..
مقهوراً مكسور الأنفِ ..
هيثم مكارم(الموءود سابقاً)
*******************
ماذا ترجو منا غزة ؟
حرباً يقودها لص
موقفاً يقفه مرتشٍ
ثورةً يثورها جائع
وعداً يعده جبان