الجمعة، 19 ديسمبر، 2008

لها

ما بين الفينَة والفينَة ..
لا تبرحُ صورتُها عينَه ..
حجبت عنه ظلام الكونِ ..
وحالت بين الناس وبينه ..
أصبحنا لا نعرفُ كيفَه ؟..
ونراه ولا ندركُ أينَه ؟..

يا من أسرت بعواطفه ..
وتقبلتِ بيُسرٍ بينَه ..
قلبُكِ بالإخلاصِ مدينٌ ..
فمتى يوفي قلبُكِ دينَه ؟...
----------
هيثم مكارم(الموءود سابقاً)