الأربعاء، 4 مارس، 2009

إذا حضرت الملائكة ...

كأني كنت أبحث عنها في أشعاري .. خلف الكلمات وبين الحروف ، كأن قصائدي مذكراتُ فقدٍ لحبيبتي وأبياتها بيانٌ بمواصفاتها ، كأن الشعر وسيلتي في الوصول إليها واكتشافها.

لقد صادف يقيني في الله قبولاً واستجابةً إذ عثرتُ على ملهمتي من تشاركني حلمي وآلامي ، وجدتها لتملأ فراغاً محجوزاً لها في نفسي ، ولتتبوأ مقعداً لم يتبوأه سواها في قلبي ، ولتسترد وديعةً ادخرتها لها من مشاعري وأشعاري.
منذ وجدتها وأنا أحيا حياةً أخرى ، كأنها ولادةٌ جديدةٌ للموءود ، أملٌ يتجدد ، وحلمٌ يخط حروفه الأولى في أوراق عمري.

لكن .. الشعر؟؟؟
ذهب الشعر ، أحس كأن كلماته نضبت وبحوره جفت على أطراف قريحتي ، أنا من قال لها قبل أن يراها أحبك ألف مرة ، في كل خاطرة وفي كل قصيدة ، ألم أقل لها " لقد أحببتك قبل مجيئك طيفاً" ، ألم أقل لها "إني أحبك .. ولا يشغلني .. هل عرفوا اسمك أم يجهلون" ، ما بالي الآن أعجز عن تسجيل ما أحياه ، ما بال الكلمة تعصاني ، والأخيلة تعاندني.

هل أدى الشعر دوره بالنسبة لي بأن ملأ فراغاً عاطفياً عندي طيلة هذا العمر ثم جئت أنت حبيبتي لتستردي ما حفظه لك الشعر ، وليذهب الشعر بعد ذلك للجحيم ، أم أن مشاعري وأحاسيسي تجاهك أصعب من أن أصفها بكلماتٍ ، أو أن أحصرها في عباراتٍ ، أو أن أجسدها بصور.
يبقى تفسيرٌ واحدٌ مقنعٌ لدي ، أن شيطان الشعر لن يطرق بابك يا ملاك الحب يا مستوطنةً قلبي وعقلي وحياتي ، فإنه كما يقولون "إذا حضرت الملائكة ذهبت الشياطين" ، ولو كانت شياطين الشعر.

ويبقى أني أحبك بالشعر وبدونه ، قلتها أو لم أقلها ، كتبتها أو لم أكتبها ، وإني قبل أن أجدك حبيبتي ، كانت كلمة"أحبك" بالنسبة لي هبةً يتفضل بها قائلها على متلقيها ، أما الآن فإني أقولها لك وأنا ممتنٌ لفضلك علي بها ،
فهل تقبلين شكري لك لأني أحبك؟؟؟

هناك 18 تعليقًا:

Lyssandra يقول...

:)

أيون كده

كده تمام بجد

ربنا يسعد أيامك يا هيثم

كنت بجد عاوزة أقولك بلاش الموؤود وخليها هيثم مكارم بس

:)

________

علي فكرة أنا جاية أحجز مكان بس

عندنا ضيوف

هامشيهم واجي تاني

:)

___

سعيدة من أجلك بعمق

تعرف ؟؟

بجد بعمق

تحياتي

وشكراً لتلك الابتسامة التي رسمتها كلماتك وأملك علي وجهي

شكرااااااا

:)


هاجي تاني


Lyssa

سقراط مصر يقول...

طب يعني مش هنشوف شياطيم شعرك خالص ولا ايه
هههههههههههههههه
لا حاول تتصرف وتوزع الملايكة حبتين

promise is promise يقول...

السلام عليكم

اذا حضرت الملائكه ............

وفقت يادكتور فى العنوان

ولتسترد وديعةً ادخرتها لها من مشاعري وأشعاري

جميله جدا

تقبل مرورى

والسلام ختام

هيثم مكارم(الموءود) يقول...

ليساندرا
---------
ألم أقل لك قبل ذلك أن ظني في أصدقاءي أبداً ما خاب ، وكنت أول المهنئين الفرحين لي ، أثلج الله صدرك وملأ حياتك سعادة.

دمت بكل الخير يا ربة الكلمة والصورة.

سقراط
-------
(أوزع الملايكة ياعفريت .. هههههههه)
ربما أهجوك يوماً كي ما ترى الشياطين (وكمان في عز الضهر)

promise
---------
وفقت في العنوان أم في الاختيار يا صديقة الملائكة؟؟؟...
على الرحب دوماً والسعة.

Lyssandra يقول...

الحمد لله أن ظنك لم يخيب

:)

وكيف لا أكون أول المهنئين وأول من يسعد من أجلك ؟؟

صديقي

عندما نعجز عن اقتناص لحظات سعاده من أجل أنفسنا
نبحث عن الأصدقاء
ربما قاسمونا شيئاً من سعادتهم
شيئاً يبقينا علي يقين بأننا مازلنا نحمل قلوباً تدق
وتعرف كيف تبتسم إن آن وقت المرح

وأنت بحق
تستحق أن يسعد من أجلك ومن أجل سعادتك الآخرون
باركك الله .. وأدام عليك سعادتك

:)

شكراً لك
ربما لا تدري
ولكن أنت بذلك صاحب فضل عليّ
مدينة لك بشكر وعرفان

لأني

مازلت أستطيع الابتسام

مازلت رغم كل شئ
أؤمن من خلال فرحك
أنه مازال هناك بعض الأمل

....

طوّلت عليك يا هيثم
اعذرني

:)

كل التحيه

هيثم مكارم(الموءود) يقول...

ليساندرا
---------
لا أدري بماذا أعقب ، فكلماتك صديقتي لا ترفع من قدرك عندي فحسب ، بل إنها تُعلي من قيمة الصداقة نفسها عندي فيزداد إيماني ويترسخ يقيني فيما ليس فيه ريب.

ع الهامش
*********
مررت بمدونتيك فوجدتني -بعد أن كنت صاحب بيت- من غير المدعوين ، أتمنى أن يكون سهواً لا عمداً وإن لم يعفك من عتاب.
فإن كان تعليقي لديك غير مرغوب فيه ، فكلماتك وإبداعك يمثلان شيئاً غير هينٍ بالنسبة لي ، سأمر دونما تعليقٍ إن شئتِ.

دائماً ما تملكين دعاءً ، رزقك الله بكل نيةٍ أجراً وبكل عملٍِ عشراً وجزاك عني خيراً يا ربة الكلمة والصورة.

Lyssandra يقول...

يا صديق

أخطأت التوقع
وأسأت الظن

المدونة مغلقة تماماً
وليست محظورة علي الأصدقاء

ولو كان لي أن أنتظر تعليق
فمرورك أولي

:)

...

أنا بس حسيت محتاجه أبعد شويه
ومش عارفه هارجع تاني امتي
المدونة الوحيده المفتوحه من ال4 مدونات
هي مدونة وحي الصورة

http://mn-wa7y-alsorah.blogspot.com/

.......

أرجو دلوقتي لو تعدّل أفكارك
فعلاً المدونة مقيدة بحيث لا يدخلها غيري فقط

تحياتي يا هيثم

شكراً لدعائك وأمنياتك الطيبه

:)

سلام

Lyssandra يقول...

فإن كان تعليقي لديك غير مرغوب فيه

سأمر دونما تعليقٍ إن شئتِ

______

ده كلام ؟؟

طيب ماشي يا هيثم
كتر خيرك

بس بجد أسأت الظن

يابني أنا لما بانشر تدوينه جديده
مش باجي وأقولك ياريت تشرفنا ؟؟

يقوم يبقي ده كلام ؟؟

:(

هيثم مكارم(الموءود) يقول...

ليساندرا
----------
لن أستطيع بكلماتٍ أن أعبر عن معنى الصداقة الذي أؤمن به بل وأستميت للدفاع عنه بل وأخسر الكثير ليظل حياً وبلا مبالغة ، كذلك لن أتمكن من وصف إحساسي باحتمالية -الظن فقط- فقدان صديق ، أبدو كالموتور الغير متزن على عكس طبيعتي تماماً ، ولما وجدت نفسي غير مدعوٍ لديك فعلاً لم أكن بحالةٍ تيح لي التماس بضعٍ وسبعين عذراً لك عندي.

كانت هناك صديقة مشتركة بيننا اسمها منجية ابراهيم ، جزائرية ، صاحبة مدونة أسرار أنثى ، أقسم لك بالله أني ما ندمت على كتابٍ ضيعت فرصة اقتناءه ، أو معرفةٍ فاتني تحصيلها ، كما ندمت على إبداعات منجية أو أسرار أني لم أنقلها في دفتري الخاص ، لا أعلم لماذا ولكني بالأمس ومدونتك موصدة في أمامي حضرتني صفحة أسرار ، فكأنك هي ، أو كأن كلماتي كانت تعنيها لا تعنيك.

صديقتي ، دون البحث عن مبررات أو إبداء أسباب ، فأنا مقرٌ بخطأ التوقع وسوء الظن ، وأأسف أسفاً بحجم ذنبي ويزيد ، وأأمل في صفحٍ جميل له صدق دعاءي لك واعتزازي بصداقتك.

أعتذر وسأظل حتى ألقى عفواً.

Lyssandra يقول...

:)

لا داعي للاعتذار يا صديق

...

بالنسبه لأسرار فأنا أيضا أشعر بخساره شديده منذ أغلقت مدونتها
لكني معها علي اتصال

...

أما وعن مدونتي فأنا لم أقم بحذفها
فقط كلما فتحتها أشعر وكأنني أريد غلق عيني عنها
بل ومطالبة الآخرين بالمثل

ولا أدري إلي متي سيظل حالي وحالها هكذا

أرجو ألا تنساني من دعائك بحق
فأنا في أمس الحاجه بصدق لدعاء

تحياتي

وللعلم

لا صفح

لأنه ليس هناك ذنب

:)

عمرو (مواطن مصرى) يقول...

نقول مبروك.. :))

تهانئى ودعائى لك بدوام تلك المشاعر ونموها, وبحياة طيبة وقودها تلك المشاعر..

دائما ما كنت أظن أن ليس للحياة طعماأو معنى دونها تلك المشاعر المتدفقة, ودائما أيضا ما ظننت بأن لها حق علينا بأن تكون خالصة نقية لاتشوبها شائبة المنفعة ولا سوءة المصلحة..
وهو ما شعرته يوافقنى من خلال كلماتك ,فهنيئا لك بملاكك , وهنيئا لى صدق مظنتى والتى جعلتنى أطلق على مدونتى اسم " مش مصلحة" ..

أسعد الله أيامك :)

doaa يقول...

أنا أول مرة أزورك وإن شاء الله هتتكرر كتير
أولاً أنا كنت عايزة أبدي إعجابي الشديد بصداقتكما الجميلة النقية انت وليساندرا
أدام الله عليكما هذا الإخلاص وهذه الروح الصادقة التي قلما نجدها

أما بالنسبة للتدوينة فهي جميلة جداً ومعبرة عن صدق حال
ولو شيطان الشعر هيخاصمك شوية بسبب الحب معلش بقى نعتذرله عشان الحب أهم

كثيراً ما تكون مشاعرنا أكبر من أن تنطق بها ألستنا أو تعبر عنها كلماتنا

أسعد الله قلبك دائماً
وفي انتظار المزيد

هيثم مكارم(الموءود) يقول...

المواطن عمرو
------------
صديقي العزيز ، هنأك الله بالقبول والود والدعاء متابدلان لا ينقطعان ، أتمنى لك بحقٍ كل الخير.

ظنك يا صديقي بالنسبة لي يقينٌ ، سبحان الله أوتذكر التاج ، عندما قلت في أحد أسراره أنه مادق حب امرأة باب صدري ، ولكني على يقينٍ بأني سأجدها قريباً لتشاركني حلمي وآلامي ، لم يفصل بين يقيني وحدوثه سوى شهرين ، كذلك أنت صديقي تقرأني في كثيرٍ من الأحيان أفضل من قراءتي نفسي ، قلت لي وصدقت : أظنك ستعود قريباً ، وعدت بالفعل حيث لا سفر إن شاء الله.

شكراً لتواجدك صديقي ، وشكراً لصداقتك.

هيثم مكارم(الموءود) يقول...

دعاء
-----
زيارتك إضافةٌ لي وتشريفٌ للمدونة ، لذلك أنا من يطلب تكرارها وبرجاء.

عن التدوينة ، في سبيل الحب على استعداد أن أقدم الشعر قرباناً ، أو أن أذبحه أضحيةً ، ولكن ظني في الحب أنه لا يقتل من عاش لأجله ... ربما يصادق الشيطان ملاكي ، ربما قريباً.

عن الصداقة ، فالحمد لله الذي أنعم علي بأصدقاءٍ كأصدقاءي ، وخصوصاً أصدقاء المدونة ، أوتعلمين لماذا؟؟؟
لأننا ما نعرف بعضنا بعضاً ، إنما التقاؤنا كان على فكر وإبداع ، على ما ميز الله به الإنسان عن سائر مخلوقاته ، التقاؤنا كان التقاء عقول ومشاعر ، ثم جعل الله تواصلاً بيننا على المستويين الفكري والإنساني ، سبحان الله ، لو تقرأين تعليق صديقي عمرو عندما قال "مش مصلحة" ، هكذا أرى ، الحياة كلها "مش مصلحة" ، وإنما تواصل وود خالصين من شوائب المنافع الدنيئة والمصالح الحقيرة.
بالنسبة لي كل أصدقاء مدونتي أصدقاء لي بهذا المعنى ، وملاكي الطاهر يعلم ويقرأ ويرحب ، ولولا انشغالها لشاركت وتواصلت.

أشكر لك تواجدك الكريم وفي انتظار مرورك ثانيةً.

dr_samarmar يقول...

وجدتها لتملأ فراغاً محجوزاً لها في نفسي ، ولتتبوأ مقعداً لم يتبوأه

انا عيطت عياط و انا بقرأ البوست :)

ايه الكلام الجميل دا ؟

بسم الله ما شاء الله

ربنا يسعدكو يارب و يهنيكو و يجعل أيامكو كلها سعادة و فرحة :)


و لو على كدا بقا... فياريت أبطل أكتب شعر انا كمان :))))

رااااااااااااائع و كله احساس

رائع

هيثم مكارم يقول...

د/سمر
-----
أشكرك لإطرائك ، وأشكرك أيضاً لدعائك ، ورُزقتِ مثله إن شاء الله.

القلوب الطاهرة تسعد لسعادة الغير كما تسعد لسعادتها ، فكأنها بطهارتها على الدوام في سعادة.

"وبعدين حتى في السعادة هنعيط ، امال بعد اختبارات الفارماكولوجي وكيمياء العقاقير(الفيتو) هتعملي ايه؟؟؟ ، وفري دموعك يا آمال .. قصدي يا سمر هتحتاجيها كتير قدام"

أسعد الله أيامك ، وحقق لك أحلامك ، ورزقك خيراً حتى ترضي.

زيارتك شرفت مدونتي ، شكراً جزيلاً.

ملكة بحجابى يقول...

الله
بتشكرها على حبك ليها
والله من كتر الكلام اللى عايزة اقوله اللحظة دى مش لاقيه ولا كلمة تناسب اللى عايزة اقوله
تقبل حضورى ومرورى وانبهارى
ملكة بحجابى

هيثم مكارم يقول...

ملكة بحجابي
-----------
يا فندم حضورك ومرورك مرجوٌ لا متقبل ، وانبهارك .... امممممممممم لا أعلم ، لكني بالفعل أتمنى أن أكون عبرتُ بصدقٍ عما أحس به ، هكذا أنا بالفعل ممتنٌ لها لأني أحبها.

لا حرمنا الله مرورك يا ملكة.